• !
الأحد 15 شوال 1441 | 07-25-1441

مشروع زكاة الفطر

مشروع زكاة الفطر

وهو مشروع يهدف إلى استقبال زكاة الفطر من المواطنين خلال شهر رمضان ثم توزيعها على الأسر المستفيدة من الجمعية قبيل عيد الفطر بحيث تكون الجمعية صله بين المزكي والمستفيد

حكمها :

زكاة الفطر فريضة على كل مسلم ؛ الكبير والصغير ، والذكر و الأنثى ، و الحر والعبد ؛ لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : ” فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر ، أو صاعاً من شعير ؛ على العبد والحر ، والذكر والأنثى ، والصغير والكبير من المسلمين . و أمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة ” أخرجه البخاري

حكمة زكاة الفطر :

ما جاء في حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : ” فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث ، وطعمة للمساكين . من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات ” أخرجه أبوداود وابن ماجة بسند حسن

وقت إخراجها :

قبل العيد بيوم أو يومين كما كان الصحابة يفعلون ؛ فعن نافع مولى ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال في صدقة التطوع : ” و كانوا يعطون قبل الفطر بيوم أو يومين ” أخرجه البخاري ، وعند أبي داود بسند صحيح أنه قال : ” فكان ابن عمر يؤديها قبل ذلك باليوم واليومين “.

المستحقون لزكاة الفطر :
هم الفقراء والمساكين من المسلمين ؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما السابق : ” .. وطعمة للمساكين ” .

تنبيه :
من الخطأ دفعها لغير الفقراء و المساكين ، كما جرت به عادة بعض الناس من إعطاء الزكاة للأقارب أو الجيران أو على سبيل التبادل بينهم و إن كانوا لا يستحقونها ، أو دفعها لأسر معينة كل سنة دون نظر في حال تلك الأسر ؛ هل هي من أهل الزكاة أو لا ؟ .

مقدارها :
صاع عن كل مسلم لحديث ابن عمر السابق سوف نقوم بشراء ثلاثة كيلو عن كل فر

طريقة استقبالها:

1.مالي: يتم استلام مبلغ مالي من صاحب الزكاة يحدد المبلغ على حسب سعر الرز الجيد في حينه ثم يتم الشراء وإخراجها عيني

 0  0  715
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة